تصنيف العودة

أشهر ثلاثة أخطاء أرتكبت في التاريخ

ليست كل الأخطاء بعضها كبعض، فهناك نوع من الأخطاء تكلفتها تكون باهظة الثمن،الى درجة أن التاريخ لا ينساها أو ينسى أصحابها، هناك من دفع ثمن هذه الأخطاء بمفرده وندبحظه العاثر، وأحياناً كان من يدفع الثمن،سكان مدينة بأكملها، وفي مرات مجموعة من الدول،ولعل أهم ثلاثة أخطاء لا يمكن للتاريخ أن ينساها هي التي سنوردها في هذا المقال.

الإنسان الأقل حظاً في التاريخ

الخطأ الذي وقع فيهجورج هاريشن لعله يصنفه على أنه الإنسان الأقل حظاً في العالم، فقد قام جورج وهو من جنوب أفريقيا ببيع مزرعته إلى شركة تنقيب بعشرة جنيهات فقط لانها لم تكون نافعة للزراعة، وحين بدأت الشركة في البدء بأعمال التنقيب في هذه المزرعة عثرت فيها علىأكبر منجم للذهب على الإطلاق ما جعلمن هذاالمنجم أن يكون مسؤولاً عن 70% من إنتاج الذهب بالعالم.

حريق لندن الكبير

لعل هذا الخطأ والذي دفع ثمنه سكان مدينة لندن، يصنف صاحبه أن الأكثر حظاً على كوكب الأرض على عكس صاحب الخطأ السابق، في عام 1666 وفي إحدى لياليه ذهب توماس فارينور وهو خباز بريطاني الى النوم، الا أنه نسي أن يطفئ شعلة صغيرة في الفرن الخاص به، مما نتج عن هذا الخطأ والذي يعتقد أنه بسيط كارثة لن تنساها بريطانيا أبداً،فقد احترق الفرن ثم منزله ثم منزل جيرانه وهكذا الى أن أكلت الحرائق نصف لندن، ومات الآلاف بسبب تلك الشعلة، وعلى رغم من كل هذا فإن فارينور نفسه لم يلحقه أي ضرر، هذا الحادث سُمي بالحريق الكبير.

الموت الأسود

هذا الخطأ لعله الخطأ الأشهر على مستوى التاريخ،ففيعام 1347م تسللت بعض الفئران إلى ثلاث سفن إيطالية كانت تقف على موانئصينيةوحين وصلت إلى ميناء مسينا الإيطالي خرجت الفئران وانتشرت في ايطالياونشرتمعها الطاعون في كامل المدينة.
في ذلك الوقت كان الطاعون قد قتل نصف سكان الصين أصلاً ثم انتقل الى إيطاليا ، وظل ينتقل من دولة الى أخرى ، حتى أنه قتل ثلث سكان اوروبا خلال عشر سنوات فقط.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات