تصنيف العودة

للنسيان أسباب كثيرة لا تتعلق بالدماغ

صارالنسيان سمة منسمات العصر الذي نعيشه، تتعدد الحالات وتختلف من شخص لآخر، منهم من لا يتذكر أسماء الأشخاص الذي يراهم وهناك من ينسى أين وضع مفاتيح المنزل، والبعض قد يتسبب في حالات خطرة مثل امرأة تنسى الغاز مشتعلاً لوقت طويل.

ثبت حديثاً أن أغلب أسباب ودوافع النسيان هي أمور لا تتعلق مباشرة بالدماغ، وأكثر تلك الدوافع تعد ضمن نطاق سيطرتنا.

وعليه فقد قالالباحثون في جامعة ستانفورد أن النسيان نعمة على الدماغ ، فهو الوسيلة التي يتخلص فيها الدماغ من المعلومات التي تشكل عبئاً عليه ، ومن الأسباب التي تقف وراء النسيان والغير متعلقة بالدماغ هي :

ازدحام المعلومات

يعد هذا السبب أهم الأسباب في تفشي ظاهرة النسيان خصوصاً أيامنا هذه، فالكم الهائل من المعلومات التي يتلقاها دماغنا كل يوم يجعل ذاكرتنا مثقلة بأمور لا جدوى منها وقد أظهرت دراسات حديثة أجراها باحثوا جامعة ستانفورد أن الإنسان يجب عليهأن يركز على المعلومات الأساسية ويتخلص منالتفاصيل غير الضرورية.

عدم أخذ القدر الكافي من النوم

يوجد للحرمان من النوم تأثير سلبي على قوة الذاكر ، فإن عدم النوم يؤدي لتبدلات نفسية في الإنسان تضر بذاكرته،بالإضافة لتأثيره المباشر في عدم إعطاء الدماغ فرصة ليحيك فيها المعلومات التي تلقاها أثناء اليقظة.

القلق والتوتر والشدة النفسية

تقف وراء مسألة النسيان أسباب كثيرة احد الأسباب في هذا يعود لتراكم هرمون "كورتيزون" في مراكز التعليم بالدماغ وتثبيطها ،اضافة الى كل ما من شأنه تشتيتالانتباه كل ذلك يؤدي الى تعطيل تقبل الذكريات الحديثة ، وصعوبة استعادة الذكريات القديمة.

الاكتئاب

توجد علاقة وثيقة ما بين الاكتئاب والنسيان ، فالمكتئب كثيرا ما ينسى الامور الاساسية التي عليه تذكرها وذلك بسبب الهموم والأحزان التي تركبه ، و لا يجد المتعة فيما كان يبعث على البهجة .

الكسل وعدم الحركة

فالرياضة بطبيعة الحال تعزز التروية الدموية لمراكز الدماغ ، بما فيها تلك المسؤولة عن الذاكرة ، كما أنها تخفف من التوتر ومن الاكتئاب ، لذلك ينصح بالقيام بجزء منها حتى الخفيفة منها كالمشي نصف ساعة يوميا .

إهمال الغذاء الصحي والإماهة

إن الأطعمة التي تفتقد للفيتامينات وخاصة الفيتامين B12 ، والمعادن و مضادات الأكسدة تحرم الدماغ مما يحتاجه لتقوية الذاكرة ، كما ان الجفاف و عدم شرب كميات مناسبة من السوائل لهأثر سلبي على قدرة الدماغ في حفظ المعلومات.

الحياة الفوضوية

ان انعدام الترتيب في الكثير من الامور يجلب النسيان ،لذا يجب دوما تنظيم شؤونك ، ومحاولة حفظ المواعيد في سجلخاص، وتخصيص مكان واحد لكل شيءذات أهمية كبرى، حتى لا يكون ذلك الشيء عرضة للنسيان.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات