تصنيف العودة

السلطان محمد الثاني الفاتح .. فاتح القسطنطينية

السلطان محمد الفاتح أو كما يلقبه شعبه أبو الخيرات، هو سابع سلاطين الدولة العثمانية ومن أعظم سلاطينها، حيث قضي علي الدولة البيزنطة وفتح القسطنطنية التي فشل الكثير في فتحها قبله، وقهر الروم، نشأ السلطان محمد الفاتح نشأة إسلامية خالصة علي يده معلمه أحمد بن اسماعيل الكوراني، وعُرف بحبه للإسلام وتطبيقه للشريعة الإسلامية ، اشتهر بعدله وفتوحاته الإسلامية علي مدار مدة حكمة التي تجاوزت الثلاثين عاماً.

النشأة

ولد السلطان محمد الفاتح في 20 أبريل 1429 بمدينة أدرنة، تراقيا بتركيا، وكان والده السلطان مراد الثاني ووالدته خديجة"هما" هاتون، لقب السلطان محمد بعدة ألقاب منها : الفاتح، أبو الفتوح، الغازي، صاحب النبوءة، أبو الخيرات،

عندما بلغ السلطان محمد الفاتح 11عاماً أرسله والده السلطان مراد إلي أماسيا ليكون حاكماُ عليها وليكتسب بعض الخبرة اللازمة لحكم الدولة، وخلال حكم محمد الفاتح لأماسيا أرسل إليه والده بعض المعلمين لكنه لم يمتثل لأوامرهم، فارسل إليه أحمد بن اسماعيل الكوراني فجعل معلماً لولده وأعطاه قضيبًا يضربه به إذا خالف أمره، فدخل عليه والقضيب بيده فقال له" أرسلني والدك للتعليم والضرب إذا خالفت أمري" فضحك السلطان محمد الثاني من ذلك الكلام فضربه المولي الكوراني في ذلك المجلس ضرباً شديدً، حتي خاف السلطان محد الفاتح، وختم القرءان في مدة يسيرة.

تولي السطان محد الفاتح الحكم وهو ابن 14 عاماً في عام 848، وذلك بعد وفاة أخيه الأكبر وتنازل والده مراد الثاني عن العرش حزناً عليه، إلا أنه لم يمكث طويلاً واستدعي والده ليتولي العرش ، ثم اعتلي السلطان محمد العرش للمرة الثانية في 855 بعد وفاة والده، حيث توجه الفاتح إلي أدرنه عاصمة الدولة العثمانية وقتها وتوج سلطاناً للمرة الثانية.

صفاته

كان السلطان محمد الفاتح قمحي اللون، متوسط الطول، متين العضلات، كثير الثقة بنفسه، ذا بصر ثاقب وذكاء حاد، ومقدرة علي تحمل المشاق، يُحسن ركوب الخيل واستخدام السلاح، ندر ما أدي الصلاة في غير مسجد جامع، وكان الفاتح محباً للتفوق ، سريعاً في فهم المواقف، يحسن معالجة الأمور، كبير اليقظة بعيد النظر، كان محباً للعلماء والأدباء، ويجد متعة في مناقشتهم وسماع نتاجهم.

كان السلطان محمد الفاتح يعيش حياة بسيطة للغاية، لا تعدو القراءة والتدريب علي فنون الحرب ثم الصيد، كان عدواً لللترف، عاداته غير معقدة ومائدته بسيطة كل البساطة.

بالإضافة إلي تفوق محمد الفاتح في الناحيتين الثقافية والعسكرية، اشتهر الفاتح بكفاءته الإدرية والقانونية، فقد أنشأ دولة عظيمة ، وبني ملكاً كبيراً ساعده في القضاء علي دولة كانت كانت في يوم من الأيام لا تقهر، فقام بتوطيد دعائم الملك العثماني ، واكسب العثمانيين النصر الخارجي ، وقنن القوانين، وعمل علي استقرار الحياة الداخلية، وأشاع الأمن والطمآنينة بين أفراد رعيته.

فتح القسطنطينية

عندما فتح السلطان محمد الفاتح االقسطنطينية لم يزد اجابته لجنوده المهنئين عن قوله" حمداً لله، ليرحم الله الشهداء، ويمنح المجاهدين الرف والمجد، ولشعبي الشعب والشكر".

في ظهر اليوم الرابع توجه السلطان محمد الفاتح إلي القسطنطينة علي ظهر جواده في موكب حافل، يتبعه وزراءه وقواده وجنوده البواسل، ودخلها من باب القديس رومانيوس، وقد أعجبته المدينة بآثارها ومبانيه الضخمة، ولما بلغ السلطان محمد الفاتح منتصف المدينة توقف عن السيبر وخطب فيمن حوله وقرأ عليهم البشارة النبوية الكريمة" لتفتحن القسطنطينية، فلنعم الأمير أميرها، ولنعم الجيش ذلك الجيش" وهنأهم بالنصر، وأوصاهم بالثبات وعدم الغرور، والتمسك بالفضيلة وحسن المعاملة، والرأفة بسكان المدينة، وأمرهم بالكف عن القتل والسلب والنهب.

كما توجه الفاتح الي كنيسة أيا صوفيا التي احتمي بها السكان والقساوسة وقد سادتهم حالة من الفزع والرعب، فطمئنهم وأمر الراهب استكمال صلواتهم، ثم صرفهم الي بيوتهم آمنين علي أنفسهم وأموالهم وأولادهم، مما أدي إلي انتشار حالة من الطمآنينة بينهم، وأمر الفاتح بأن تعد كنسية أيا صوفيا لصلاة أول جمعة بالقسطنطينية ، فقاموا بتجهيزها وإزالة الصلبان منها، وتحولت إلي مسجد أيا صوفيا الشهير.

وأمر الفاتح باختيار بطريريك جديد وأحسن مقابلته ومقامه، فساد الأمن والطمآنينة أرجاء القسطنطنية بعد أيام من فتحها.

وفاته

بعد عمراً مليئاً بالإنجازات والفتوحات الإسلامية، توفي السلطان محمد الفاتح عن عمر ناهز الثلاث وخمسون عاماً، وذلك بعد أن قام طبيبه الخاص " يعقوب باشا" بوضع السم له، ويري البعض أن ذلك كان بناء علي طلب من إيطاليا، بينما يري بعض المؤرخين أن يعقوب باشا وضع السم للسطان بناء علي طلب من ابنه بايزيد الثاني رغبة منه في تولي العرش، وتم دفن السطان محمد الفاتح في أحد الجوامع التي أسسها في الأستانة" مسجد السلطان محمد الفاتح باسطنبول".

وانفضح امر يعقوب فيما بعد وأعدمه حرس السلطان، وعندما وصل خبر موت السلطان للبندقيه واحتوت الرسالة علي هذه الجملة " لقد مات العقاب الكبير" انتشر الخبر في البندقية ثم باقي أوربا، وراحت الكنائس في أوربا تدق أجراسها ثلاثة أيام بأمر من البابا.

قضي السلطان محمد الفاتح 31 عاماً في الحكم، كانت مليئة بالخير والفتح للدولة العثمانية، ففتح القسطنطنية وجميع ممالك وأقاليم آسيا الصغري والصرب والبشناق وألبانيا، وحقق كثيراً من المنجزات الإدارية الداخلية التي سارت بدولته علي درب الإزدهارومهدت الطريق أمام السلاطين من بعده ليركزوا علي وسيع الدولة وفتح أقاليم جديدة.

فيلم الفاتح 1453 Fetih - محمد الفاتح

فيلم (الفاتح 1453 Fetih - محمد الفاتح)، فيلم تم عرضة لأول مره في فبراير 2012 وهو من انتاج وأخراج فاروق آكصوي، وبلغت تكلفتة أكثر من 18 مليون دولار.

المصادر :

- عبد السلام عبد العزيز فهمي، السلطان محمد الفاتح فاتح القسطنطنية وقاهر الروم، دار القلم، دمشق، 1993.

-موسوعة ويكيبيديا - محمد الفاتح

إعلان ترويجي
أقراء ايضاً
لهذه الأسباب أنت تشعر بالأرق لهذه الأسباب أنت تشعر بالأرق
أفضل الوجهات السياحية في اسطنبول لقضاء عطلة مميزة أفضل الوجهات السياحية في اسطنبول لقضاء عطلة مميزة
مدينة الألعاب جنتنج هايلاند Genting Highlands مدينة الألعاب جنتنج هايلاند Genting Highlands
أربع متاحف لا بد من زيارتها عند السفر لمدينة أوسلو النرويجية أربع متاحف لا بد من زيارتها عند السفر لمدينة أوسلو النرويجية
كيف تتعرف على نوع الفيتامين الذي ينقصك؟ كيف تتعرف على نوع الفيتامين الذي ينقصك؟
فوائد الزنجبيل الصحية فوائد الزنجبيل الصحية
فوائد المانجو الصحية للأطفال فوائد المانجو الصحية للأطفال
قائمة الأكثر ثروة في العالم لعام 2017 قائمة الأكثر ثروة في العالم لعام 2017
تعرف على أغرب المواد الكيميائية تعرف على أغرب المواد الكيميائية
نصائح تساعدك على التربية السليمة لطفلك نصائح تساعدك على التربية السليمة لطفلك
أشياء تفعلها تلفت انتباه الآخرين إليك أشياء تفعلها تلفت انتباه الآخرين إليك
من هي جينا هاسبل أول امرأة تتولى منصب نائب مدير وكالة الـ CIA من هي جينا هاسبل أول امرأة تتولى منصب نائب مدير وكالة الـ CIA
أجمل وأغرب الكهوف في العالم أجمل وأغرب الكهوف في العالم
نصائح لزيادة جاذبية اللحية نصائح لزيادة جاذبية اللحية
تعلم وطور لغتك باستخدام تطبيقات الهواتف تعلم وطور لغتك باستخدام تطبيقات الهواتف
تمارين نحت وشد الجسم تمارين نحت وشد الجسم