تصنيف العودة

ماهو رهاب النخاريب (التريبوفوبيا)؟

هل سمعت عن رهاب النخاريب أو "التريبوفوبيا" قبل ذلك؟ هل تعرف ما هي أعراضه؟ هل تعاني من أياً منها؟ حسناً بعد قرائتك لهذا المقال ستعرف أكثر عن رهاب النخاريب ولتطمئن هل أنت تعاني منه كذلك أم لا.

والآن نود أن تجيب عن هذا التساؤل: هل تمثل لك الصور التي تحتوي علي ثقوب صغير مثل فقاقيع اللبن أو خلية النحل أوغيرها من الصور المماثلة أي ضيق أو اشمئزاز؟ إن كانت إجابتك نعم فأنت تعاني من رهاب النخاريب

ولكن ما هو رهاب النخاريب؟

رهاب النخاريب أو تريبوفوبيا هو خوف من رؤية ومواجهة الأشياء التي تحتوي علي ثقوب صغيرة مثل نخاريب النحل والدبابير وثقوب الإسفنج والأشجار والنباتات أو الجسم .

ورغم أن الجمعية الأميريكية لم تعترف بذا المرض فإن الآلاف من الناس قد أكدوا أنهم مصابون به وأعلنوا عن إنشاء جمعية عبر الفيس بوك.

قد صيغ مصطلح التريبوفوبيا في عام 2005 من قبل أمرأة ايرلندية مجهولة الهوية في منتدي علي شبكة الإنترنت، وأصبح المصطلح أكثر شيوعاً في عام 2009وخاصة في الفلبين.

تريبوفوبيا هي كلمة مكونة من دمج كلمتين باليونياية تعني الخوف من الثقوب، وهناك دراسات تقول بأن 16% من الناس يعانون من التريبوفوبيا، هؤلاء الأشخاص تمثل لهم الثقوب الصغيرة العادية مصدر خطر، فيشعرون بعدم إرتياح عند رؤيتها.

بعض الأبحاث التي أجريت علي التريبوفوبيا أشارت إلي أنه خوف غريزي من الأذي من الأشياء الخطيرة المشروعة التي تم نقلها إلي أشياء غير مؤذية، وقد قاما باحثان بجامعة إسكس، بإجراء تحليلا علي 76 صورة تحرض علي التريبوفوبيا، وجد الباحثون أن الصور المحفزة تشترك في تكوين طيفي نموذجي : ألوان عالية التباين في توزيع مكاني معين.

بعض الصور التي تسبب تريبوفوبيا

بالإطلاع على صور من خلية النحل وثقوب الإسفنج وفقاقيع اللبن وزهرة اللوتس قد يشعرك برهابالنخاريب.

ما هي أعراض رهاب النخاريب؟

لم يتم تشخيص التريبوفوبيا سريريا علي أنه رهاب، ولا توجد سوي دراسات قليلية تدرس تأثيره، لكن الكثير من الناس يقولون أنهم يعانون من التريبوفوبيا ، ويشعرون بحكة في الجسم،قيئ، غثيان، وشعور غير مريح يصاحبه القلق عند نظرهم في صور تبدو طبيعية للبعض مثل الفراولة واليرقات وفقاعات الصابون والفطائر.

لماذا لا يسميه البعض فوبيا؟

حتي الان لم تعترف الجمعية النفسية الأميريكة برهاب النخاريب كمرض، البعض يري أن تريبوفوبيا لا ترقي للرهاب فهي مجرد اشمئزاز فقط من تلك الصور التي تحتوي علي ثقوب صغيرة، أما الرهاب فهو مرض نفسي يعرف بأنه خوف متواصل من مواقف أو نشاطات معينة عند حدوثها أو مجرد التفكير فيها، هذا الخوف الشديد والمتواصل يجعل الشخص المريض عادة يعيش في ضيق وضجر لمعرفته هذا النقص، ويكون المريض غالباً مدرك تماماً بأن الخوف الذي يصيبه غير منطقي ولكنه لا يستيع التخلث منه بدون الخضوع للعلاج النفسي علي يد طبيب متخصص، وللفوبياأنواع كثيرة من الرهاب الاجتماعي.

علاج رهاب النخاريب

لكل داء دواء، ويتمثل علاج رهاب النخاريب في العلاج السلوكي والمعرفي، وكذلك بالتعرض التدريجي للمريض لبعض الصور، حتي يتغلب علي خوفه.

ويتوقف عن الربط بين تلك الصور التي تحمل ثقوب صغيرة وبين الحيوانات المؤذية التي يحمل جسدها نفس الشكل مثل الثعابين وغيرها.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات