تصنيف العودة

أعراض تسمم الدم وعلاماته

التسمم من الأمراض الخطيرة التي يتعرض لها الإنسان بسبب العديد من المشاكل الصحية، والاصابة به بسبب تناول الأطعمة الملوثة، كما أن تناول الأطعمة الغير نظيفة والأطعمة الفاسدة قد يسبب الإصابة بتسمم الدم، ويحدث تسمم الدم نتيجة وجود البكتيريا في الدم، و الإصابه بالعدوي في الكثير من مناطق الجسم، ومن الممكن أن يسبب الوفاه نتيجة تدهور الحاله بشكل سريع نتيجة لحدوث خلل في وظائف أعضاء الجسم.

تنتقل البكتيريا مع الدورة الدموية أثناء مرورها على أعضاء الجسم فممكن أن تصيب القلب والرئة والكلى والمخ وغيرها من الأعضاء، و ينتج عن وصول الدم الذي يحتوي على بكتيريا إلى الجسم من الداخل:

الإصابة بإلتهاب الأغشية السحائية، والتعرض إلى حدوث ألم شديد في العظام، وانتقالها إلى القلب قد يحدث بشكل كبير مما قد ينتج عنه الخلل في الصحة والإصابة بالعديد من الأمراض.

أعراض تسمم الدم

  • وجود بقع حمراء في الجلد والشعور بحكها.
  • التبول سيكون على فترات متقطعة وبكميات قليله ومن الممكن أن ينقطع نهائيا.
  • الإحساس بالتوتر والإرتباك.
  • ومن علاماته أيضا العدوى بالزكام والغثيان وارتخاء العضلات والقلب قد يسرع ضرباته وصعوبة التنفس والدوخه والهبوط الشديد في ضغط الدم.
  • تسمم الدم قد يصيب الكثير من البشر حول العالم وخاصة الأناس ذات مناعة ضعيفة، مثل المرضى المصابين بالإيدز والسرطان أو الذين يزرعون الأعضاء.

كيفية تشخيص تسمم الدم وعلاجه

  • يتم أخذ عينه من الدم وفحص كرات الدم الحمراء تحت الميكرسكوب، اختبار البكتيريا عن طريق جهاز تحسس الجراثيم .
  • يتم أخذ عينه أيضا من البول: ثم فحصه حتي إيجاد البكتيريا.
  • المسح الضوئي: استخدام الأشعة السينية للفحص، والتصوير المقطعي والأشعة المغناطيسية أيضا للبحث عن أي بكتيريا.

وسائل العلاج المتقدمة التي تقضي على تسمم الدم

قد يعتمد الطبيب في تحديد العلاج للمريض على نوع البكتيريا حتى يتم إعطاء الدواء المناسب له، حتى يتم التخلص من المكروبات التي ينتج عنها الإصابة بتسمم الدم.

قد تتعدد الوسائل التي يستخدمها للأطباء لمعالجة المرضى الذين يصابون بتسمم الدم، ومن هذه العلاجات استعمال المضادات الحيويه التي تتميز بكونها واسعة المدى، التي تعالج الأنواع المختلفة من البكتيريا مثل gram positive ،gram negative.

العلاج يتم أيضا عن طريق المحاليل التي تعمل على عودة ضغط الدم للصوره الطبيعيه، وأيضا الأكسجين له دور في العلاج نظرا لأن تلك البكتيريا التي تسبب التسمم في الدم لا تحب البيئه المليئه بالأكسجين فيعد الأكسجين من ضمن وسائل العلاج، الغسيل الكلوي يعد من أهم الخطوات التي تساعد في العلاج لأنه يعمل على مسح ونزول البكتيريا والشوائب من الدم.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات