تصنيف العودة

كيف تشكل وكالات الأنباء رؤيتك عن العالم؟

منذ القدم وحتي عصر المعلومات كان ومازال للخبر قيمته الكبري في مجريات الأمور، من يصنع الحدث ومن يقدمه لك، كلاهما يتحكم في الطريقة التي تكون بها رؤيتك عن العالم، بل إن من يقدم لك الحدث هو الاكثر تأثيراً.

لذا عرفت الدولة الكبري قيمة وأهمية امتلاك المعلومة وطريقة تقديمها للجماهير ليس في بلادنهم فقط بل ولجماهير العالم في مختلف البلدان، ومن هنا اهتمت تلك البلدان ليس بأذرعها العسكرية والاقتصادية فقط، بل بذراعها الإعلامي بشكل كبير، في محاولة منها لتشكيل العالم وفق رؤيتها وبما يخدم أهدافها ومصالحها.

ومن هنا كان الاهتمام بوكالات الأنباء بتلك الدول بل وبتقديم الدعم المالي والسياسي لها.

في هذا المقال سنتاول نشأة وكالات الأنباء العالمية ، وأهم تلك الوكالات، وكيف سيطرت علي العالم.

نشأة وكالات الانباء

البدايات الأولي :

كانت الصحافة الأوربية الأولي في العصور الوسطي في شكل رسائل اخبارية منسوخة تروي أخبار الملوك ورجال الحاشية والنبلاء، وكانت أهم وظائف هذ الرسائل هو إذاعة أنباء الحروب الأوربية المختلفة وخاصة حرب المائة سنة التي نشيت بين الانجليز والفرنسيين عام 1337م .

وظلت الرسالئل المنسوخة هي أهم الوسائل الإخبارية في أوربا في القرون الوسطي وكانت مدينة البندقية تعج بالمكاتب الإخبارية التي كان يشرف عليها كتاب الأخبار أو المخبرون.

استمرت الرسائل المنسوخة رغم ظهور الصحافة المطبوعة، وذلط نظراً لأهميتها بالنسبة للسياسيين وكبار التجار، في تلك الدول التي لا توجد بها الحرية الكافية للمطبوعات.

كيف ظهرت وكالات الأنباء؟

في البداية كانت تكلفة جمع الأخبار كبيرة جداً وباهظة، لذا لجأت الصحف إلي تكوين اتحادات فيما بينها لجمع الأحبار، أو اللجوء إلي بعض مكاتب بيع الأخبار والتعاقد معها لشراء الأخبار منها وبالتالي تخفيض النفقات.

ومن هنا نشأت الفكرة في الوقت الذي زادت فيه أهمية الأخبار وأصبحت بمثابة سلعة أساسية وهامة يحتاجها الحكام والتجار وعامة الشعب علي حد سواء.

فعلي سبيل المثال في عام 1848 قامت ست صحف في مدينة نيويورك بالتعاون فيما بينا وانشأت ما يسمي" الاسوشيتدبرس" وهي وكالة أنباء أميريكية شهيرة الآن، وكان التعاون ينص علي أن كل صحيفة تظل مستقلة ولكنها تستفيد في نفس الوقت بالخدمات الإخبارية التي يوفرها الاتحاد.

ونظراً للتكاليف المادية الباهظة لوكلات الأنباء كانت النشأة من الأساس في تلك الدول التي تملك نفوذا سياسياً واقتصادياً وتقوم بتقديم الدعم المالي اللازم للوكالة.

الخمسة الكبار

هناك خمس وكالات للأنباء يسيطرون علي تدفق الأنباء حول العالم ويطلق عليهم الخمسة الكبار وهم : وكالة أنباء رويترز، وكالة أنباء اسوشيتدبرس ووكالة يونايتد برس انترناشيونال الأميريكينين، ووكالة الانباء الفرنسية، ووكالة أنباء تاس الروسية.

وكالة الأنباء الفرنسية (AFP)

تعد وطالة الانباء الفرنسية هي امتداد لوكالة انباء هافاس ، وهي أول وكالة انباء بالمعني الحديث، فلقد نجح البرتغالي اليهودي شارل هافاس في عام 1835 في إنشاء أول وكالة انباء بالمعني الحديث وأسماها وكالة انباء هافاس، وقام بجمع الاخبار والتقارير الصادقة وتوزيعها وبيعها، وقد حقق هافاس نجاحاً باهراً في مجاله فاق به أصحاب مكاتب الأخبار والمراسلة التقليدية بباريس، وكان هافاس يرفع شعار" الإعلام من أجل الإعلام" الذي عزز من نجاحه بالإضافة إلي تكوينه شبكة اتصالات واسعة ساعدته في أداء مهمته.

استمرت وكالة أنباء هافاس حتي الحرب العالمية الثانية، وعادوت نشاطها بعد أن تحررت فرنسا من ألمانيا عام 1944، وكانت مدعومة من قبل الحكومة الفرنسية حتي استقلت كلياً في 1957، وأشرف علي إدارتها مجلس يمثل الصحف والإذاعة والشعب إضافة إلي ممثل الوكالة نفسها.

وكالة أنباء رويترز (Reuters)

عندما نجح هافاس في مشروعه الخاص بوكالة أنباء هافاس في فرنسا، استعان بأثنين ألمان للعمل معه وهو وولف وبول جوليوس رويترز، لكن لم يمكثا الأثنين مع هافاس كثيراً، فانتقل وولف إلي إلمانيا وأنشأ وكالة أنباء وولف الألمانية لاحقاً، بينما انتقل رويترز إلي بريطانيا وأنشأ وكالة أنباء رويترز الشهيرة في عام 1851 في لندن.

الآن تعتبر وكالة أنباء رويترز من أكبر وكالات الأنباء العالمية، ويشرف علي إدارتها أربعة جمعيات للاتحادات الصحفية وهي " جمعية مالكي الصحف البريطلنية وكالة الصحافة المتحدة الاسترالية ووكالة الصحافة النيوزيلاندية ووكالة برس آسوشيشن.

وفي عام 2008 اندمجت شركة رويترز مع مع شركة تومسون وأسست تومسون رويترز وأدرجت أسهمها في كل من مؤشر فوتسب 100 البريطاني وبورصة تورونتو الكندية .

وكالة أنباء الاسوشيتد برس الأمريكية (Associated Press)

كانت تكلفة الأخبار القادمة من الميناء في نيويرك الأميريكية باهظ جداً، فلم تجد الصحف حلاً سوي أن تشكل فيما بينها اتحاداً عرف بإسم " اتحاد اخبار الميناء" الذي عقدته ست صحف أميريكية في عام 1848، من أجل تلقي الأخبار القادمة من الميناء وتزيعها علي الصحف.

وفي عام 1856 أصبح عدد الأعضاء سبعة وغيروا أسم الاتحاد إلي نيويورك اسوشيتد برس، ومنذ عام 1931 فتحت وكالة اسوشيتدبرس فروعها في لندن وباريس وبرلين وتغلغلت في السوق الأوربية والعالمية للأخبار، وكانت هذه الوكالة مسيطرة علي جميع الأخبار في مناطق النفوذ الخاصة بالإمبراطورية البريطانية.

وكالة أنباء تاس الروسية (TASS Russian News Agency)

هي وكالة الأنباء الحكومية الرئيسية في روسيا يقع مقرها الرئيسي في موسكو، كان اسمها السابق تاس ومنذ عام 1992 تعمل الوكالة تحت اسم ايتارتاس

تعتبر وكالة أنباء تاس الروسية أكبر شبكة إعلامية في روسيا ولديها 70 مركزاً ومكتباً في المناطق الروسية و68 مكتب تمثيلي في 63 بلداً.

وكالة أنباء يونايتد برس انترناشيونل (United Press Internationa)

تعتبر وكالة أنباء يونايتد برس انترناشيونال من أكبر وكالات الأنباء المملوكة للقطاع الخاص في العالم، تقوم الوكالة بتوزيع الأنباء والصور وأفلام الأنباء المتلفزة والأنباء الإذاعية وبرامج الأنباء لعدد كبير من المشتركين في خدماتها ن للوكالة 230 مكتب خارج الولايات المتحدة الأميريكية ، إضافة إلي 180 مكتب داخلها.

وتسيطر هذه الوكالات الخمس سالفة الذكر علي تدفق الأنباء حول العالم، وذلك بسبب عدد مكاتبها الضخم المنتشر حول العالم وقدراتها التكنولوجية الفائقة علاوة علي التفوذ السياسي والاقتصادي لبلادنها.

وهناك عدد كبير من الوكالات الوطنية والمحلية والإقليمية والمتحصصة لكنها الأقل تأثيراً وإنتشاراً، بل إن بعض الوكالات الوطنية تعتمد بشكل رئيسي علي وكالات الأنباء العالمية في استقاء الاخبار الخارجية، حتي تحولت لمجرد موزع لأنباء تلك الوكالات علي صحف بلدانها، وبالتالي فقدت دورها في تحقيق التوازن الإخباري حول العالم، وتحقيق الاستقلالية الإعلامية لبلدانها.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات