تصنيف العودة

أهم الفوائد الصحية و النفسية والاجتماعية للإبتسامة

ننفق أموالنا سنوياً للحصول علي صحة أفضل، و زيارات للطبيب – مكملات غذائية – عضوية الصالة الرياضية – للياقة بدنية – فحوص الأسنان – وغيرها من وصفات طبية، كل هذا بمصاريف باهظة، هناك طرق عديدة تجعلك تحافظ علي صحتك ويمكنك توفير المال المهدور، هناك طرق عديدة وسهلة جداً ولا تكلفك نقود: هي " حالتك النفسية والمزاجية – طوال عمرك حتي نجاحك تعرف معنا ماالسبب وراء كل هذا ؟ إبتسم ....

الإبتسامة لها تأثير خاص علي من حولك، بمجرد ان يعرف العالم أنك سعيد، حتي ولو كانت غير حقيقة مصطنعة، إبتسامة كاذبة حتي يشعر الجميع بسعادتك . ..

بعض الناس يستطيعون تصنع الإبتسامة، والبعض الأخر يبتسم إبتسامة حقيقية .. وغالبا تستخدم الإبتسامة المزيفة عضلات أقل من إبتسامتك الحقيقة، مثل العضلات حول العين ..

حاول أن يراك كل من حولك سعيداً حتي ولو كانت السعادة والإبتسامة كذب، حاول بقدر الإمكان أن تجعلها إبتسامة حقيقية وليست وهمية ..

الفوائد الصحية للابتسامة

أثبتت دراسة أن:

الأشخاص الذين يبتسمون ويضحكون أقل عرضةً من غيرهم الإصابة بأمراض الضغط، والسكر والقلب، فالإبتسامة تجعل منه شخص هادي غير متوتر، إبتسامتك تريج الجسم وتجعل القلب لا يشعر بالأرهاق، وإنخفاض ضربات القلب أيضاً عن غيرهم.

الإجهاد مشكلة كبيرة يعاني منها الكثير، فالإجهاد يسبب الكثير من المشاكل الصحية التي لا تحصي، عندما تبتسم تخفف الإجهاد، لأن الإبتسامة تعمل علي تقليل هرمون التوتر في الجسم.

عندما تبتسم حتي ولو كانت إبتسامة غير حقيقية، فعلي مدار اليوم سوف تتحول لإبتسامة حقيقة من خلال تعاملك مع الأخرين تجعل مزاجك أفضل بكثير.

الإبتسامة سبب في زيادة الإنتاجية:

عندما تكون مبتسم سيكون مزاجك أفضل وبالتالي عملك وإنتاجك سيكون أفضل من أن تكون محبط طوال اليوم، سيتحول يومك للأفضل وسيتحول كل من حولك من أصدقاء العمل إلي أشخاص يعملون بجدية بدل اليوم المحبط والكئيب الذين تعتادون عليه.

الفوائد النفسية و الاجتماعية

الأشخاص الذين يبتسمون أكثر ثقة من الآخرين، والثقة جزء هام جداً من الصحة الإجتماعية، تعاملك وعلاقاتك مع الناس سواء أصدقاء أو أحباء او معارف أوزملاء مبنية علي الإبتسامة.

الإبتسامة لها سحر خاص، تجعل من حولك يراك شخص هادي غير متوتر ويحب أن يتعامل معك، إبدأ يومك بإبتسامة فلها جاذبية من نوع خاص.

عندما نشعر بالحرج أو نفعل شيء يغضب من حولنا دون قصد منا , فكان أول رد فعل لنا هو الإبتسامة، هي غريزة كسر الحرج، وتسهل لك أشياء كثيرة قد تحاول أن تطلبها وعند أول كلامك تبتسم تلقائيًا.

الشخص الذي لا يبتسم تشعر بأنه شخص غريب وأنطوائي، لانريد أن نشعر من حولنا بأي ضرر، لأن عدم إبتسامتك تضر مشاعر الناس لذلك حافظ علي إبتسامتك دائماً.

فقد ثبت أن:

الضحك والإبتسامة علي حد سواء يقلل من الشعور بالألم، لأنهم يفرزون هرمون يرفع من حالتنا المزاجية.

أكثر من 50% من الاشخاص الذين يبتسمون أقل عرضة، بإرتفاع ضغط الدم والسكر وضربات القلب من غيرهم. إجعل الإبتسامة جزء من اهتمامتك إبتسم يبتسم لك كل شىء من حولك.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات