تصنيف العودة

4 أشياء فقط يحتاجها الزوج من زوجته

دائما مايريد الزوج من زوجته أشياء كثيرة، مثل: "الحب – الإحترام - الثقة - الإهتمام" وتفكر الزوجات في تلبية رغبات الأزواج، حتي يعيشا في هدوء و سلام وأمان.

اظهار الإحترام

جميع الديانات تدعو الزوجة لإحترام زوجها وتقديرة، فلا حياة سعيدة بدون إحترام، والإحترام يجعل الزوج يشعر بانه رجل، و الزوجة أجمل شئ تقدمه هو إحترام زوجها سواء كانوا وحدهم أو أمام الأخرين، ان تقدريه وتحترميه هذا ما تحثنا عليه جميع الديانات السماوية.

إحترام الزوج تحث عليه كل الديانات السماوية، تقدير الزوج والثناء له وخاصةً أمام الأخرين، يحتاج الزوج سماع الكلمات الرقيقة، لا حياة بدون سلام وإحترام.

الشعور بالثقة

تقول إحداهم: أريد السيطرة علي زوجي بسبب إنعدام ثقتي فيه ودائماً يوجد خلافات بيننا، وكان هذا في أول سنوات الزواج.

والثقة في الزواج تترتب علي الحب بين الأزواج، والثقة هي رد فعل علي الحب، لأنه مفتاح الزواج الصحي، فلا وجود للخوف عند وجود الحب، وهم السيطرة مجرد وهم في حياتنا لأن الحياة الزوجية أساسها التفاهم والثقة والحب كما تحثنا الأديان السماوية، تأتي الثقة من خلال التسامح والغفران، ضع إيمانكم في الله وسوف يعيد الله لكم الثقة.

يريدون الأزواج السلام

متي تشعر بالحب؟ عندما يكون في سلام وإطمئنان، الحب يأتي بالمودة والسلام والطمأنينة، الحب أساس كل شيء جميل في الحياة.

تقول إحدي الزوجات: زوجي رائع جداً فهو يساعد في مشاريع المدرسة ويعامل كل الأشخاص بأسلوب مهذب، يحافظ علي الصلاة، لا يوجد عندي أي شكوي منه فهو حقاً زوج رائع، وأشعر بالسعي حتي يتحقق السلام، ونسال الله أن يحقق السلام بين كل الأزواج وفي الأوطان.

العلاقة الحميمة

في بداية الحياة الزوجية لم يكن فهمنا لها بطريقة صحيحة، وكما يوجد إحتياج عاطفي و مادي يوجد أيضاً إحتياج جنسي، ثقافتنا تكون محدودة عن العلاقة الحميمة بل تكاد أن تكون منعدمة.

كثيرا منا يسمع نكات حول الجنس والرجال، ولكن علينا فهم الزواج والعلاقة الحميمة بالمفهوم الصحيح " خلقها الله غريزة في الإنسان رجل وإمراة "، العلاقة الحميمة مودة وحب وليست رغبة فقط بين جنسين (ذكر وأنثي) ،عندما تعطي الزوجة زوجها حب وإهتمام وايضاً جنس فهي تحميه من شهوة المواد الإباحية عدو هذا العصر .

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات