تصنيف العودة

تأثير الزراعة على نمو ودماغ الأطفال

يسعى الآباء إلى تهيئة الجو المناسب للأطفال لدعمهم على تناول الطعام الصحي والغذاء المتوازن، فالحل الأمثل يكون في التنزه مع الأطفال لا يتطلب تكلفة عالية بل أنه يتم التنزه في مكان واسع ومشمس أو قضاء وقت ممتع في مناظر طبيعية، فإذا كان لديك حديقة واسعة أمام منزلك قم بزراعة الكروم أو الفول في الهواء الطلق، ولكن في حالة عدم وجود مساحة كافية في منزلك قم بإقتناء حاويات صغيرة وقم بزراعة بعض الأعشاب والنباتات السهلة للأطفال مثل الطماطم والكوسة والنعناع فهذا يعمل على التأثير ايجابيا على جسم الطفل ودماغه وروحه.

ما هو تأثير الزراعة على دماغ الطفل:

يمكنك الخروج إلى نزهة من التحدث مع الطفل ومناقشته في المصطلحات والمفاهيم العلمية لتي تتعلق بالزراعة، وقد أكدت الدراسات أن الأطفال الذين يساعدون في عملية الزراعة وتشجير المنطقة المحيطة بهم قد يتمتعون بقدر عالي من الذكاء في التحصيل لمادة العلوم بالأخص، وهذا حيث أن في حالة نمو حديثة وترعرع أزهارها يزداد تساؤل الطفل على التالي: لما تكون الشمس هامة للنباتات؟ كيف يقوم النبات بتناول المياه؟ ما هي فؤائد الديدان للنبانات؟ وغيرها من الأسئلة حول تكوين التربة وعملية البناء الضوئي، ويقوم الطفل بإضافة علم الرياضيات في الزراعة من خلال العمل على قياس طول النباتات كل أسبوع، أو العمل على عد الزهور الموجودة في الحديقة.

ما تأثير الزراعة على جسم الطفل

في حالة مشاركة الطفل لعملية الزراعة يتعرف أكثر على فوائد النباتات والفواكه ويقوم بتناولها بكميات أكبر، مما يعمل على حماية جسمه من الأمراض وتعزيز صحته وتقوية الجهاز المناسب والصحة العامة، وتخلص الجراثيم من جسم الطفل التي تكون سبب في تعرض الطفل إلى خطر الإصابة بحساسية الأطفال.

قد يساعد العمل الشاق لدى الطفل على جعله يحتفظ بهدوئه وتركيزه أكبر وقت ممكن، وهذا من خلال تنمية المهارات الحركية التي تتم من خلال استخدام رشاش المياه والمعدات الثقيلة التي تستخدم في الحفر والعربات المستخدمة في الزراعة تكون سبب في تنمية الطفل ذهنيا وفكريا.

تأثير الزراعة على الروح

في عصرنا الحديث قد يعتبر التواصل بين أفراد الأسرة من الأمور الأياسية من أجل تنمية مهارات الاتصال بينهم، فقد تساعدك الزارعة على تخصيص وقت في التخطيط للحديقة بشكل كامل والعمل على زرع البذور في التربة ومتابعتها من قبل الطفل لزيادة روح المسئولية لديه.

فتأكد الطفل من أن النبات أخذ احتياجاته اللازمة من الشمس والأسمدة قد تعمل على تنشيط المخ وهذا من خلال ابتكار الطفل في عمل سماد للنبات من خلال بقايا الطعام وأيضا استخدام مياه الأمطار في روي النباتات.

وأكدت الدراسات أن الأطفال يكونوا على تواصل مع التربة في حالة الحفر وغرس النبات بها، مما قد يعمل على تحسين المزاج وزيادة احترام الذات والثقة بالنفس.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات