تصنيف العودة

3 فوائد هامة لحمل الطفل وعناقه

منذ القدم يحاول الأهل النصيحة و التحذير بعدم حمل الرضيع لأنه سيتعود على ذلك وبالتالي يصبح عبئا على الوالدين و يكون سببا في تعطيلهم و سوف تعيقهم عن انجاز مهماتهم اليومية، أو لمجرد فعل اشياء تافهة مقارنة بأهمية حمل الطفل الرضيع مثل التحدث على الفيس بوك او تصفح الانترنت.

أثبتت الدراسات الحديثة بأن حمل الطفل الرضيع ومداعبته يخفف كثيرًا من شعورهم بالتعب أو الانزعاج من أمر ما، فمجرد حمل الطفل عندما يبكي و ضمه فان هذا التصرف يجعل الطفل في حالة استرخاء كبيرة و يهدئ من سرعة ضربات قلبه، وكثيرًا ما نجد أطفال يبكون ويكونون في شدة الازعاج وبمجرد لمسه يتوقف عن البكاء و يهدأ وهذه تسمى الرابطة القوية بين الام ورضيعها أو الوالد و طفله، وهذه السلوكيات الحنونة م الابوين تجاه أطفالهم تعتبر طريقة التصرف السليمة و تجعل من الصعب على الابوين معاملة الابناء معاملة سيئة و التي تبدأ بترك الطفل يبكي و يهدأ من تلقاء نفسه.

عندما تقدم لطفلك الدعم و الطمأنينة و الرعاية سوف يؤثر على تكون شخصية الطفل شخصية مستقلة و ذكية و تفكير جيد و رغبة في التعلم و نضوج مبكر و قد يصف البعض أن مجر الاهتمام بتقديم الرعاية و الاحتضان و عناق الطفل ما هو الا رعاية مفرطة و تدليل زائد.

و للأسف مع التطور قام الاباء بالتخلي عن حمل الاطفال ومعانقتهم بحنا لتصبح مجرد حمالة توضع و يحمل عليها الطفل دون الالتفات الى الاثار الفسيولوجية و النفسية لحمل الطفل وفي هذه المقالة سوف نقوم بتوضيح فوائد حمل الطفل الرضيع على الطفل و الام معًا:

الرضاعة الطبيعية

عناق وحمل الطفل بالنسبة للأم يسهل و يعزز من امكانية الرضاعة الطبيعية وذلك ببساطة بسبب القرب، و لا يمكن لأحد أن ينكر مدى أهمية لبن الأم للطفل كما ان حمل الطفل يسمح للأم بالتعرف أكثر على لغة الطفل واحتياجاته بل وقد تصبح الام ممرضة لطفلها أفضل بكثير من الممرضة الحقيقة، الاتصال المبكر بين الام و الطفل يعزز بشكل كبير من نجاح الرضاعة الطبيعية و استمرارها، كما ان اللمسات المتبادلة بين الطفل وأمة تعزز من رغبة الطفل في الرضاعة ايضا.

الحماية من الانطوائية وتنمية المهارات الاساسية

الاطفال بحاجة الى التنشئة الاجتماعية و الخروج الى المجتمع بعيدًا عن العزلة و الانطوائية، فهم سوف يكونون جزءًا من هذا العالم وهذا المجتمع، فكلما حملت طفلك وذهبت به الى المسجد أو لكي تتسوق و تتفاعل مع الناس فانت تقدم له المجتمع بشكل آمن و تخلق بداخلهم الانخراط مع العالم من خلال اللعب و التعامل معهم، كما انك تسمح له برؤية العالم من خلال عينيك يوميًا و بشكل دائم بل و تجعله يختار المجتمع الذي تريد دون أن يشعر الطفل بهذا التوجيه الغير مباشر، وقد ثبت علميًا بأن حمل الاطفال يجعل الطفل يتعلم التعبيرات والكلام بشكل أسرع قبل أقرانه.

حفظ التوازن للطفل

ثبت علميًا ان الاطفال الذين يتم حملهم مباشرة و ليس من خلال حمالة الاطفال ومعانقتهم لديهم القدرة على الحركة و التحكم في توازنهم وذلك لارتباطه بنظام الدماغ لدى الطفل, فتجد الطفل لا يتعثر عند الحركة او المشي، يمشي و يتصرف بحركات وخطى واثقة و ثابتة، بعكس الاطفال الذين يتم حملهم او وضعهم في عربات وحمالات مخصصة لذلك.

لا يختلف اثنان على أن الفائدة الرئيسية و التي يلاحظها الجميع حتى أولئك الذين ليس لديهم اطفال وهي استعادة الهدوء و الاطمئنان لدى الطفل، و يتوقف عن البكاء او حتى لا يبدا به.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات