تصنيف العودة

شرح كيفية الشراء من الإنترنت

شبكة الإنترنت لم تتيح فقط تواصل الناس مع بعضهم البعض والحصول على المعرفة، بل أتاحت أيضاً إمكانية شراء المنتجات بسهولة من كافة أنحاء العالم بدلاً من الشراء فقط من المتاجر المتواجدة في مدينتك.

هناك عشرات الألاف من المتاجر الإلكترونية التي من خلالها يمكنك شراء كل ما يخطر في بالك إبتداءً من الأجهزة الإلكترونية، الملابس، الأثاث وإنتهاءً بالمواد الغذائية، وكل ما عليك القيام به هو البحث في المتاجر والمقارنة بين الأصناف، والشراء وأنت في منزلك.

غالبية المتاجر الإلكترونية تقوم بتوصيل المنتجات إلى العملاء خلال إسبوعين بحد أقصى وذلك بإختلاف وسيلة الشحن التي يقوم العميل بإختيارها، حيث هناك وسائل شحن سريعة وأخرى بطيئة والأمر يعود بنهاية المطاف إلى القيمة المدفوعة.

وللشراء من المتاجر الإلكترونية، يحتاج مستخدمي الإنترنت القيام بمجموعة من الخطوات الأساسية التي تؤهلهم للشراء من الإنترنت، وفي هذه المقالة سنستعرض كافة الخطوات.

ماذا أحتاج للشراء من الإنترنت؟

بطاقة إئتمانية / بطاقة إنترنت

للشراء من المتاجر الإلكترونية، أنت بحاجة لبطاقة إئتمانية للدفع مقابل المشتريات التي تقوم بها، ومن الممكن الحصول على هذه البطاقة من البنك الذي تتعامل معه، وهناك مجموعة مسميات لهذه البطاقات، حيث بعض البنوك تطلق عليها بطاقة إنترنت، وبنوك تطلق عليها بطاقة تسوّق وبنهاية المطاف الهدف من هذه البطاقة هو الدفع مقابل المشتريات عبر الإنترنت، وكافة هذه البطائق بإختلاف مسمياتها مصدرها شركتي ماستر كارد وفيزا كارد.

عنوان بريدي محلي / دولي

عند الشراء، تقوم المتاجر الإلكترونية بشحن المنتجات الخاصة بك إلى بريدك المحلي المتواجد في مدينتك في حالة كان المتجر يدعم الشحن المباشر، لكن في حالة عدم دعم الشحن المباشر، أنت بحاجة إلى عنوان بريدي دولي في مجموعة من الدول كالولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا والصين على سبيل المثال، بحيث إذا إشتريت منتج من متجر إلكتروني أمريكي، يقوم بالشحن إلى عنوانك الأمريكي وقس هذا الأمر على كافة المتاجر العالمية، ومن الممكن الحصول على عنوان بريدي دولي بواسطة شركات إعادة التوجيه، التي تعمل كوسيط بينك وبين المتاجر الإلكترونية لإستقبال المنتجات الخاصة بك في عناوين البريد الدولية، ثم إعادة شحنها إلى عنوانك المحلي.

وهناك مجموعة من شركات إعادة التوجيه التي تدعم الخليج والشرق الأوسط مثل شركة MYUS وشركة Fishisfast التي تمنح العملاء مجموعة متكاملة من عناوين البريد في مجموعة من الدول مقابل رسوم سنوية.

كيف أشتري من المتاجر الإلكترونية؟

هناك العديد من المتاجر الإلكترونية التي من الممكن الشراء منها، سواءً متاجر عالمية أو حتى متاجر محلية في دولتك. وكأمثلة على المتاجر العالمية، هناك متجر أمازون، متجر إيباي، متجر علي بابا، بينما المتاجر المحلية هناك متجر سوق.كوم، متجر وادي ومتجر نمشي.

الشراء من متجر أمازون

للشراء من متجر أمازون، أنت بحاجة إلى إنشاء حساب في المتجر تماماً كأي حساب أخر أنشأته من قبل، ومن المهم أن نٌشير إلى أنك ستقوم بإنشاء الحساب في المتجر بعد حصولك على عنوان البريد لإضافته ضمن المعلومات الخاصة بك.

وكمثال، إخترنا المساعد الصوتي Echo Dot كمنتج قمنا بشرائه، وبالضغط على زر "Add to Cart" نكون أضفنا المنتج إلى السلّة، وبالضغط على الزر، ستظهر نافذة منبثقة بها معلومات عن المنتج، إضغط على زر "Continue" للمتابعة عملية الشراء.
ستظهر صفحة جديدة كُلياً، بها معلومات عن المنتج، القيمة وبالضغط على زر "Proceed to chechout" سيتم فتح صفحة بما معلومات الشحن الخاصة بك التي قمت بإضافتها عند إنشاء الحساب.
بعد القيام بكافة هذه الخطوات، سيتم خصم قيمة المنتج من البطاقة الإئتمانية الخاصة بك التي قمت بربطها بالمتجر الإلكتروني عند إنشاء الحساب، وسيتم شحن المنتج في مدة أقصاها إسبوع ويمكنك الإطلاع على فترة الشحن ضمن وصف المنتج.

الشراء من متجر سوق.كوم

تماماً كعملية الشراء من متجر أمازون، أنت بحاجة إلى إنشاء حساب في متجر سوق.كوم أو أي متجر أخر تريد الشراء منه، وإضافة المعلومات الخاصة بك سواءً معلومات البطاقة الإئتمانية للدفع، ومعلومات الشحن المحلية أو الدولية لشحن المنتجات التي قمت بشرائها.

وبعد إنشاء الحساب، يمكنك إختيار المنتج الذي تريده، فعلى سبيل المثال إخترنا آيفون 7، وبالضغط على زر "أضف إلى العربة" سيتم إضافة المنتج إلى سلّة المشتريات.

وبالتوجّه إلى سلة المشتريات، يمكنك الإطلاع على كافة المعلومات عن العملية، بما في ذلك عنوان الشحن الخاص بك مع إمكانية تعديله، و زر الشراء، وتستغرق العملية إسبوع بحد أقصى ليصل المنتج إلى عنوانك البريدي، أو إلى منزلك.

كافة المتاجر الإلكترونية تتعامل مع شركات الشحن كأرامكس وفيدكس لشحن المنتجات إلى العملاء، وأحياناً يمكنك إختيار شركة الشحن المناسبة لك خصوصاً عند إعادة توجيه المنتج بواسطة شركات إعادة التوجيه، بينما بعض المتاجر الإلكترونية تتعامل حصراً مع شركة شحن معينة.

ومن الممكن أيضاً شراء المنتجات الغير ملموسة، مثل الكتب الإلكترونية، حيث هناك العديد من المتاجر الإلكترونية المختصة بالكتب، بحيث من الممكن الشراء تماماً كالشراء من أمازون لكن المنتج يُرسل إلى المستخدم كرابط لتحميل الكتاب.

الشراء من المتاجر الإلكترونية أصبح أمر إعتيادي بالنسبة للكثير من مستخدمي شبكة الإنترنت حول العالم، وإزدهرت التجارة الإلكترونية في الخليج ومنطقة الشرق الأوسط في السنوات القليلة الماضية، حيث من المتوقع أن تتجاوز المبيعات عبر المتاجر الإلكترونية حاجز الـ200 مليار دولار سنوياً بحلول العام 2020.

وهناك الكثير من عمليات الإستحواذ على المتاجر الإلكترونية، كأمازون التي دخلت رسمياً إلى سوق الشرق الأوسط بإستحواذها على سوق.كوم في الشهر الحالي، ومن المتوقع أن نرى قريباً إطلاق متجر نون، الذي يصنف بأنه أكبر متجر إلكتروني، على مستوى الشرق الأوسط.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات