تصنيف العودة

6 علامات تشير الى أنك على الطريق الصحيح

اوقات كثيرة قد تمر على الفرد منا و تكون قرارته غامضة غير واضحة ويرجع السبب الى عدم الثقة و اليقين بالنفس، وعدم وجود الاعتقاد الكافي بأن ما يحدث هو الأمر الذي تريده ام لا!!.

و من المؤكد أن رحلة أحلام كل فرد منا ليست سهلة، وعندما تبدأ في المضي قدمًا فيها تشعر بقسوة الحياة، ولكن عند تحقيق ما تريد تشعر بأن الصعوبة و القسوة قد ذهبت، لذا من المهم جدًا أن تعرف اذا كنت على الطريق الصحيح في حياتك لتمضي قدمًا فيها أو تراجع نفسك و تصحح مسارك.

اليكم بعض العلامات التي تدل على انك تمضي قدما في الطريق الصحيح.

الصراع مع الحياة

ربما تجد بعض الأشخاص في حياتك يعيشون بعض الظروف وفجأة يظهرون على الساحة بوضع أفضل او بظروف أكثر تحسنًا من ذي قبل، فتعتقد بان هكذا تكون الطريق الصحيحة لعيش حياة جيدة و ناجحة، ولكن هذا اعتقاد خاطئ كثيرًا فمجرد أن تجد نفسك على عتبة الصراع مع مواقف وتجارب الحياة فتأكد بأنك تمضي في الطريق الصحيح فالحياة في الأصل ليست سهلة ولا تمنح العطايا بدون كد وتعب وشقاء، فلا تظن انه كلما صعب عليك أمر أنك تمضي في الطريق الخاطئ.

البقاء وحيدًا

ليست المقصود هنا الانعزالية و الاقطاع عن التواصل عن المجتمع و الاخرين، ولكن مع التقدم في السن تتناقص الدائرة الاجتماعية لكل فرد منا، و في بعض الاحيان يكون هذا هو الأفضل.

فالبقاء وحيدًا في بعض الاوقات ربما يكون وسيلة لتصبح أكثر انتاجية وربما تكون سببًا للوصول الى أقرب هدف اليك.

الاعتماد على النفس

قد لا يدرك الكثيرون اهمية احترام الذات وتقديرها برغم أننا في امس الحاجة الى ذلك، وكلما تقدم الشخص في السن تدرك يومًا بعد يوم بأن النهوض و المضي قدمًا في الحياة م أجل نفسك يعتبر شيئا مذهلًا.

استمرار الطموح

في بعض الاوقات تجد نفسك لا تكتفي من الاحلام تحقق حلمًان و تضع أخر وتستمر عجلة أحلامك ولا يمكنك أن تقوم بإيقافها و تجد نفسك مستمرًا في لعمل وتكدح لكي تحققها فهذا أكبر دليل على أك على الطريق الصحيح.

الفشل هو سلم النجاح

من خلال تجاربك في الحياة سوف تواجهك الكثير من المواقف وانت تحاول تحقيق بعض الاحلام وستنتهي هذا المواقف بالفشل، و بعد فترة مع الكد والاجتهاد ستحقق هذه الاحلام وستكتشف بأن فشلك في المرة السابقة كان دافعًا ومحفزًا وربما مصححًا للمسار الذي أت عليه، فالفشل في بعض الأحيان يقربك من تحقيق احلامك.

الشعور بالمسؤولية

مجرد أن تجد في نفسك الشعور بالمسؤولية تجاه حياتك و أن تدرك أنك في حاجة الى العمل بجد من أجل تحقيق أهدافك فهذا دليل قاطع على أنك في الطريق الصحيح.

في النهاية يجب أولا و أخيرًا أن تكون واثقًا في الله ومتوكلًا عليه في كل أعمالك، فهو السبيل الى النجاح و التوفيق، ثم الثقة في النفس ثم لا تفعل مايغضب ربك و يؤذي العباد فان فعلت هذه الثلاث فانت على الطريق الصحيح بلا شك ولمكننا أردنا توضيح علامات السير في الطريق العملي الصحيح.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات