تصنيف العودة

4 طرق لحماية نفسك من البرمجيات الخبيثة

شبكة الإنترنت سهلت الحياة بالمقارنة مع العقود الماضية، حيث أصبح من الممكن الدراسة في جامعة هارفارد وأنت في قطر ولكن، دائماً الأمور الجيدة لها سلبيات وشبكة الإنترنت كذلك، حيث من مخاطر شبكة الإنترنت البرمجيات الخبيثة التي تنشر من قبل القراصنة.

وتماماً كقراصنة المحيطات، قراصنة الإنترنت يستهدفون ممتلكاتك الإلكترونية وطريقتهم للحصول عليها هو نشر البرمجيات الخبيثة التي تستهدف أجهزة المستخدمين وتخترقها دون علمهم، وتسحب البيانات إلى سيرفرات خارجية.

وفي هذه التلميحة، سنستعرض 4 طرق مهمة جداً للحماية من البرمجيات الخبيثة أثناء التصفح اليومي لشبكة الإنترنت.

كيف أحمي نفسي من البرمجيات الخبيثة؟

لا تضغط على كافة الروابط

نعم، لا تضغط على الروابط التي تصلك بشكل يومي في تطبيقات التراسل الفوري كواتساب، والمعنونة بالجوائز والأمور المغرية التي تدفع المستخدمين إلى الضغط عليها، والتي غالباً ما تكون ملغّمة بالبرمجيات الخبيثة، وبمجرد الضغط على الرابط، تنشر البرمجية في جهاز المستخدم.

والأمر ينطبق تماماً على رسائل البريد الإلكتروني، حيث تنتشر رسائل السبام وتصلنا بشكل يومي، خصوصاً تلك الرسائل الدورية من أرملة معمر القذافي والتي تكون أحياناً مرفقة بصور ورابط، وعند الضغط على الصورة على سبيل المثال، تفتح نافذة جديدة وتحمّل البرمجيات الخبيثة في الخلفية، بحيث لا يراها المستخدم.

الخلاصة: لا تضغط على كافة الروابط التي تصادفك يومياً، كن دقيقاً.

تحديث التطبيقات وأنظمة التشغيل

الشركات المصنعة للهواتف الذكية، أنظمة التشغيل وحتى مطوري التطبيقات، دائماً ما يُطلقون تحديثات لأنظمتهم لسد الثغرات الأمنية التي يتم إكتشافها، وهو أمر مهم جداً ينبغي على كافة المستخدمين التحديث بشكل فوري.

أخر الثغرات الأمنية التي سُدت من قبل شركة مايكروسوفت، تلك التي إستهدفت نظام ويندوز من قبل برمجية WannaCry التي تقوم بتشفير كافة الملفات المتواجدة على الجهاز، ولا تقوم بفتح التشفير إلا بعد دفع فدية تبدأ من 300$، وإستهدفت هذه البرمجية الخبيثة أجهزة الكمبيوتر في أكثر من 150 دولة حول العالم، ولا زالت.

الخلاصة: تحديثات أنظمة التشغيل والتطبيقات مهمة جداً، حدث أجهزتك وتطبيقاتك فور إصدارها.

لا تستخدم شبكات الواي فاي العامة

الشبكات تصل الأجهزة ببعضها البعض، وبعض هذه الشبكات تتيح تبادل الملفات بين الأجهزة. وحين تقوم بالإتصال بشكة واي فاي عامة، أنت لا تعلم إذا كانت قابلة لتبادل الملفات وبالتالي قد يتم سحب الملفات الخاصة بك من أجهزتك أو تتبع تصفحك دون علمك.

وفي بعض الحالات، قراصنة الإنترنت يستهدفون شبكات الواي فاي العامة بنشر البرمجيات الخبيثة في أجهزة المستخدمين المرتبطين بها، والبرمجيات أنواع، منها ما يستهدف سحب الملفات من الجهاز، منها ما يقوم بمراقبة تصفح المستخدم وإرسال تقرير إلى القرصان وغير ذلك.

وإذا كنت مضطراً لإستخدام شبكة واي فاي عامة، إستخدم إحدى تطبيقات تغيير عنوان الـiP مثل تطبيقات VPN، بحيث عند إتصالك بالشبكة تكون مجهولاً، ولا يستطيع أحداً إستهدافك.
الخلاصة: شبكات الواي فاي العامة خطره، تجنب إستخدامها إلا في الحالات الطارئة.

تأكد من روابط المواقع قبل فتحها

وهذه من الطرق الشائعة لإستهداف المستخدمين، بحيث يقوم قراصنة الإنترنت بإنشاء روابط إنترنت مطابقة تماماً لروابط المواقع المشهورة مثل فيسبوك، ويكتب الرابط المُزيف كالتالي "Faecbook.com". وللوهلة الأولى، لن تلاحظ الفرق ولكن بالتدقيق قليلاً ستجد تغيير طفيف في الحروف.

وهذه الحادثة حصلت قبل أيام قليلة، حيث إنتشر رابط مزيف لنسخة تطبيق واتساب على الويب بغرض دخول المستخدمين على هذا الرابط المزيف، وتسجيل دخولهم للتطبيق وسحب محادثاتهم بالإضافة إلى نشر البرمجيات الخبيثة للإستمرار بسحب المحادثات إذا إكتشف المستخدم أنه على رابط مزيف.

الخلاصة: إحفظ المواقع التي تتصفحها يومياً في مفضلة المتصفح، ودقق في الروابط التي تكتبها.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات