تصنيف العودة

فوائد الولادة الطبيعية بدون مسكنات

الولادة الطبيعية لها فوائد عديدة خفية لا تعلمها كثير من السيدات اللاتي في سن الانجاب، ففي مجتمعنا أصبح إعطاء الدواء المسكن للآلام أمرًا عاديًا بل ويفترض الاطباء أنها ستكون الرغبة المفضلة لدى المرأة، بل تتوقعه معظم الامهات. بسبب التدخل الطبي و اضفاء طقوس غرفة العمليات عند استقبال حالات الولادة نسيت كثير من السيدات ان الولادة هي تجربة طبيعية خلق الله أجسامهن للقيام بها، فقديمًا كانت النساء يلدن دون أي تدخلات طبية.

على الرغم من انتشار فكرة الولادة القيصرية او استخدام المخدر اثناء الولادة الطبيعية الا ان هناك اسباب تدفعك لاختيار الولادة الطبيعية  بدون مسكنات ومن هذه الاسباب:

أقصر وقتًا

غالبًا ما تسبب أدوية تسكين الالم بطء عملية الولادة، فهي غالبًا ما تتداخل مع طريقة عمل الجسم الطبيعية و تسبب بطء في الانقباضات مما يزيد من الوقت الذي يبذله الجسم، بالإضافة الى ان كثير من النساء لا يشعرن بتقلصات الولادة ولا يعرفن متى يدفعن اثناء حدوث الطلق، فهي مع جهل الام متى تقوم بالدفع لحظة الطلق أو مع الانهاك فإنها لا تعمل على تسهيل الولادة أبدًا.

تقليل التدخلات الطبية

يتطلب إعطاء مسكنات الالم للمرأة عند الولادة زيادة التدخلات الطبية لمراقبة حدوث اية مضاعفات لها أو للجنين، فهي تعمل على إعاقة المرأة التي تلد من عملية الدفع الطبيعي و تطيل عملية الولادة وهنا يقوم الاطباء بالتدخل و اعطاء محفز للطلق يدعى الطلق الصناعي وهو منشط للرحم وهو مؤلم أكثر من الطلق الطبيعي، وقد يقوم الاطباء بمحاولات لمساعدة الجنين في الخروج باستخدام الملاقيط أو استخدام الطرق المناسبة وقتها، وقد تكون هناك حاجة طبية لمراقبة صحة وضربات قلب الجنين ووضع الادوات والاسلاك على الرأس، وقد لا تنجح عملية الولادة الطبيعية فيتم اللجوء الى الولادة القيصرية، ليس دائما تسبب المسكنات كل ما ذكر لكنه من المؤكد تزيد من التدخلات الطبية بعكس الولادة بدون اي مسكنات.

تسهل عملية الرضاعة الطبيعية

بمجرد ولادة الطفل بطريقة طبيعية يكون مستعدًا و راغبًا في الرضاعة الطبيعية بشكل كبير، كثير من النساء لا يدركن ان المسكنات تمر الى اجسام اطفالهن و تؤثر على كمية حليب الام.

قد تجد في بعض الأحيان ان الطفل مجهد أو هادئ أو بطئ في التفاعل عند ولادته بسبب تأثره بجرعة المسكن الذي تم إعطاؤه للأم،

أكثر صحة للام و الطفل

بسبب الانقباضات التي تحدثها المسكنات، تصبح الولادة الطبيعي بطيئة و الانقباضات سريعة وقوية جدًا و لا تأخذ المرأة وقتًا كافيًا بين كل انقباضه و أخرى مما يسبب لها إنهاكًا شديدًا، بالإضافة الى نقص في الاكسجين الذي يصل الى الجنين لتسارع الانقباضات، أيضًا المسكنات تزيد من فرص إصابة الجنين بالحمى مما يعني زيادة الفرصة لإعطاء مضادات حيوية.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات