تصنيف العودة

فوائد و أضرار الألعاب الإلكترونية على الأطفال

لم تعد الألعاب الالكترونية مجرد وسيلة مستخدمة من قبل الأطفال فحسب، بل أصبحت موضوعاً متداول يهم المختصين وذوي الشأن والتفرغ من قبلهم للعمل على دراسات علمية تثبت مجموعة من الحقائق حول الألعاب الالكترونية، كونها أصبحت جزء أساسي من حياة الطفل من أطفال الجيل الجديد، فقد بات استخدام الالعاب الالكترونية على مستوى عالي، وتقريباً لا يخلو منزل من هذه الألعاب أياً كانت الوسيلة المتوفرة.

أحد الخبراء البارزين في مجال الدراسات العلمية الخاصة بالطفل قال: "إن العاب الفيديو قد تخفف الآلام ولها فائدة في تحويل انتباه المرضى خصوصاً أولئك الذين يخضعون لعلاج كيميائي، كما أنها تساعد في إكتساب مهارات جديدة" إضافة الى إمكانية استخدام هذه الألعاب كعلاج خصوصاً لحالات المرضى المصابين بعلل في الذراع.

وفي افتتاحية المجلة الطبية البريطانية، قال الباحث " مارك جريفثز" فيها: "إن درجة الانتباه اللازمة لممارسة العاب الفيديو قد تصرف انتباه اللاعبين عن الإحساس بالألم"، كما أن لها فوائد علاجية كذلك لبعض الفئات من بينها فئة مستخدمين المقاعد المتحركة والمصابون بعلل في الحبل الشوكي، أو ببعض الحروق.

كل هذه الأمور لا تؤكد بنسبة نهائية جدوى الألعاب الالكترونية وفائدتها 100%، كما أنها لا تنفي أضرارها وما ينتج عنها من مضار قد تلحق بالطفل أو المراهق، وفي هذا المقال نورد لكم أهم الفوائد والأضرار التي قد تنتج عن القيام بلعب هذا النوع من الألعاب.

أولاً: فوائد الألعاب الإلكترونية

كما أسلفنا في السابق أن لهذه الألعاب فوائد من وجهة نظر المختصين والباحثين في هذا النوع من المجالات، وعليه فإن أربع فوائد تستطيع الحصول عليها من خلال العاب الفيديو:

  • هذه الألعاب تسلية بريئة للأطفال خصوصاً وأن الحياة المدنية قد تجعل من الخروج إلى المنتزهات أمراً صعباً، أحياناً بسبب انشغال الوالدين، لذلك فإن هذه الألعاب تمكن الطفل من الحصول على قدر من اللهو البريء، إضافةً الى إشباع الحاجة من المرح واللعب.
  • إن الكثير من الألعاب تطلب جهد عقلي ومعرفي كبيرين لذلك فإنها تحتوي على خطوات جيدة لتنمية الذكاء لدى الأطفال، وتنمي مهاراته المعرفية أو مهارة التركيز العالي لديه.
  • إتماماً لما تم ذكره في الفائدة الثانية فيجب التأكيد على أن الكثير من الألعاب تحتوي على المعلومات النافعة، والتي لها شأن في تنمية معلومات الطفل وتجعله أكثر معرفة.
  • الألعاب الإلكترونية التي يتم لعبها من خلال الكمبيوتر قد تعود بفائدة على الطفل وهي تعليمه وتدريبه على إستخدام الحاسوب بسهولة، وهذه إضافة معرفية تكنولوجية تضاف لرصيد الطفل.

ثانياً: أضرار الألعاب الإلكترونية

كما هو الحال مع أي شيء في هذه الحياة، فالألعاب الالكترونية لا تمتلك جانب واحد مفيد، بل بالتأكيد لديها جانب سلبي يعود بالضرر على الأطفال والمراهقين، لذلك نذكر أهم أربع سلبيات لهذه الألعاب:

  • ضرر صحي متمثل بأضرار العين وذلك لأن الطفل يمضي معظم وقته في اللعب أمام الشاشة، ولذلك فإن الأمر قد يضعف البصر بمرور الزمن، أو يؤثر عليه على الأقل بتأثيرات سلبية.
  • ضرر إجتماعي لأن الكثير من الألعاب تحتوي على طرق وإيحاءات تنمي النزعة العدوانية لدى الطفل، وتجعله عدوانياً بشكل مفرط، كتلك الألعاب التي تحتوي على مسدسات ووسائل قتل في الشوارع العامة.
  • الضرر العلمي وذلك قد يتحقق بسبب إنشغال الطفل بالألعاب لمدة طويلة الشيء الذي قد يمنعه من القيام بواجباته المدرسة، أو الإهتمام بالتحصيب العلمي والإنشغال فقط بهذه الألعاب وإدمانها.
  • آخر الأضرار وأهمها والتي تتوجب حرص شديد من أولياء الأمر هي قدرة هذه الألعاب على إفقاد الطفل تركيزه الطفل بسبب الخيال الواسع الذي قد يقع فيه بسبب هذه الألعاب، الشيء الذي يجعل الطفل يتخيل هذه الألعاب أو أنه أحد أبطالها.
أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات