تصنيف العودة

3 خطوات لتعزيز الثقة في النفس

تعد الثقة بالنفس جزء أساسي من إنسانيتك، فالأشخاص الذين يتمتعون بالثقة أنفسهم يقدرون ذاتهم ويحبونها، و يكونون على استعداد تام لكي يتحملون المخاطر من أجل تحقيق أهدافهم في حياتهم و عملهم، ويتمتعون بالتفكير الإيجابي نحو المستقبل، قلما تجد أشخاص يفتقرون إلى الثقة في أنفسهم ولديهم القدرة على تحقيق أهدافهم، بل على العكس تجدهم يميلون إلى الاعتقادات السلبية تجاه انفسهم وقدراتهم في الحياة.

أولًا: خلق الموقف الجيدة

"لا أستطيع أن أفعل ذلك" او "سأفشل بالتأكيد"، "لا أحد يريد أن يسمع ما سوف أقول" لا بد من ان تقوم بتحديد أفكارك السلبية تجاه نفسك، فهذا الصوت الداخلي هو صوت يزيدك تشاءم ولا يفيدك بشيء بالعكس سيكون عائقًا لك عند محاولتك لرفع تقديرك لذاتك و زيادة الثقة بالنفس.

حول أفكارك السلبية إلى أفكار إيجابية، فكما كنت تعطي أفكارك السلبية اهتمامًا كبيرًا اهتم الان الى تحويلها الى تأكيدات إيجابية، مثل "سوف أحاول ذلك"، "يمكنني أن أنجح إذا عملت ذلك"، أو "سوف يستمعون الناس لي". حاول كل يوم ان تبدا مع بضعة أفكار إيجابية.

ثانيًا: حدد موهبتك

الجميع جيدون في شيء ما، لذا حاول ان تكتشف الأشياء التي تتفوق بها،  و قم بالتركيز عليها، اعط لنفسك مساحة لكي تفخر بها، وعبر عن نفسك سواء كان ذلك من خلال الفن أو الموسيقى أو الكتابة أو الرقص أو تلاوة القران أو الابداع في شيء تتقنه، فقط حاول العثور على شيء تستمتع بعمله و اخلق منه موهبة لديك.

مجرد إضافة اهتمامات أو هوايات متنوعة إلى حياتك ستجعلك أكثر ثقة وستزيد من فرصة تعرفك لأشخاص في نفس موهبتك و اهتماماتك أيضا.

ثالثًا: تقبل المجاملات بصدر رحب

كثير من الاشخاص الذين تكون ثقتهم في انفسهم منخفضة و لا يقدرون ذاتهم يواجهون صعوبة في تقبل المجاملات من الآخرين، فهم يعتقدون ان الشخص الذي قام بمجاملتهم إما مخطئ أو كاذب في مدحه لهم.

اذا جاملك احدهم ووجدت نفسك ترد بالإيماء أو باختصار قائلا، "نعم، هذا حقيقي"، أو تقوم بتجاهل الرد على المجاملة  فلابد ان تغير من هذا السلوك و تعيد النظر في طريقة ردك بل و تقوم برد المجاملة بصياغتك لرد مجاملة انت أيضًا فمثلا قل "شكرا لك" وابتسم وسوف تجد ان هذه الطريقة ستغير كثيرًا .

و أخيرًا الثقة في النفس أمر يمكن اكتسابه وتنميته او العكس ، لكي  تبني ثقتك بنفسك فسوف يتطلب منك  ذلك أن تقوم بخلق توجهات ايجابية بداخلك  تجاه نفسك و تعاملاتك الاجتماعية أيضًا، و في نفس الوقت تتعلم كيف تتعامل مع أي مشاعر سلبية قد تنشأ و يجب أن تقوم بتقدير نفسك جيدًا، لابد ان تتعلم كيف تحدد أهدافك وتواجه المخاطر في سبيلها، لأن مواجهة التحديات يمكنها أن تزيد من تحسين ثقتك بنفسك.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات