تصنيف العودة

7 نصائح للوقاية من النوبات القلبية

النوبة القلبية عبارة عن مرض قلبي حاد يهدد حياة الإنسان، تحدث هذه النوبة بعد انسداد أحد الشرايين التاجية والذي يتسبب بإحتباس الدم والذي يؤدي بدوره إلى ضرر أو موت كامل لجزء من عضلة القلب، وعادةً ما تكون هذه النوبة أمراً طبياً طارئاً يستدعي الرعاية الطبية الفورية، ولإهتمام المختصين بهذا الأمر ومحاولة تجنبه قدر المستطاع، فإن 7 نصائح تقدم بالمجان للجميع، للوقاية من التعرض لنوبات القلب، نسردها بشكل مبسط في هذا المقال.

النوم بمعدل 7 الى 8 ساعات يومياً

في إحدى الدراسات التي أفضت إلى أن الأشخاص الذين ينامون أقل من 6 ساعات، هم الأكثر عرضة لخطر أمراض القلب بمرتين عن أولئك الأشخاص الذين ينامون بمعدل طبيعي من 7-8 ساعات، يعود سبب ذلك إلى أن النوم مساعد أساسي في تنظيم نشاط هرمون الإنسولين في الجسم، فالنوم قليلاً يساهم في خفض مستوى هذه المادة في الجسم، الشيء الذي قد يتسبب في ارتفاع معدل السكر في الدم ويكتسب الإنسان وزناً إضافياً، بالتالي يصبح عرضة لأمراض القلب.

خسارة الوزن

من المعلوم أن الوزن المناسب هو أمر يعود على الإنسان بصحة جيدة، إضافة الى المظهر الإجتماعي، إلا أن ما يتعلق بأمراض القلب فإن ضرورة خسارة الوزن أمر لا بد منه، فإن خطر أمراض القلب يرتفع بشكل ملحوظ إذا تعدى محيط الخصر أكثر من 35 بوصة بالنسبة للنساء، وإذا تخطى 40 بوصة بالنسبة للرجال، علماً أن الرياضة لمدة 30 الى 60 دقيقة، بمتوسط ثلاث مرات أسبوعياً، تساعد على تقوية القلب وخفض معدل الكولسترول في الجسم، خصوصاً عند الإلتزام بنظام غذائي معين.

الإكثار من الضحك

إن من أكثر أنواع العلاج فاعلية، هو الضحك ذلك لأن الجسم يستجيب للضحك من خلال خفض مستوى هورمون الكورتيزول وهو الهرمون الخاص بالتوتر، بالتالي يقوم بتقليص معدل ضغط الدم وتعديل المزاج، وتعزيز الجهاز المناعي لدى الإنسان، وفي دراسات متصلة بنفس الأمر فقد تبيّن أن الأشخاص الذين يعانون من الكآبة هم الأكثر عرضة لنوبات القلب بمرتين عن أولئك الذين يعيشون بعيداً عن الكآبة.

إستخدام الإسبرين

إن ترسبات الكولسترول التي تقوم بمنع تدفق الدم إلى الأوعية الدموية تتسبب في عدم تغذية القلب وتتسبب في النوبات القلبية، لذلك فإن دور الإسبيرين فاعل جداً في الوقوف في وجه بعض الكيماويات التي تنتج طبيعياً من أجل تجلط الدم، وفي حين واجهت بعض أعراض النوبة القلبية، فإن مضغ حبة اسبرين325 ملغ لا بلعها تساعد في تفكيك الإنسداد واستعادة عملية تدفق الدم إلى القلب.

معرفة تاريخ العائلة المرضيّ

حاول جاهداً معرفة التاريخ السابق للعائلة وأفرادها، فإن تحققت من أمر مواجهة أحدهم لأمراض القلب، فإن ذلك سيزيد من خطر تعرضك لأمراض مماثلة، لذلك فإنه من المهم إخبار الطبيب بتاريخ عائلتك مع المرض لمساعدته على تحديد الخطوات التي تمنع تعرضك لأي وعكة.

الشخير علامة واضحة

إن صعوبة التنفس أو إنقطاعه أثناء النوم من الحالات الشائعة التي ترفع خطر نمو أمراض القلب، هذه الحالة المزمنة تجعل عملية التنفس أثناء النوم صعبة للغاية، مما قد ينتج عنها الشخير، إن أكثر الأشخاص عرضة لخطر هذه المعاناة هم الأشخاص الذين يعانون من السمنة، كل هذا يزيد من خطر التعرض لإرتفاع ضفط الدم والسكري وأمراض القلب.

الإستغناء عن ملعقة ملح يومياً

إن إستهلاك الصوديوم بدرجة عالية أحد أهم العوامل لإرتفاع ضغط المؤدي لأمراض القلب، لذلك فإنه لا بدّ من التحكم بالكمية المستهلكة خصوصاً إذا كنت تبلغ خمسين عاماً وما فوق، أما اذا كنت ممن يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فمن الضروري الإستغناء عما يعادل ملعقة ملح في اليوم.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات