تصنيف العودة

أفشل 5 صفقات أستحواذ في التاريخ الحديث

على مر العصور وفي مختلف المجالات عقدت الكثير من الصفقات التي عادت على أصحابها بالفائدة الكبيرة، وفشل بعض تلك الصفقات لم يؤثر أبداً على أصحابها من الطرفين، الا في عصر السرعة وتطور المعلومات، فإن الكثير من الصفقات قد يدفع البعض فيها ثمناً باهضاً، فقط لكونه لم يربح تلك الصفقة، في هذا المقال، نسرد لكم أشهر خمس صفقات فشلت، وندم أصحابها فيما بعد أشد الندم.

ماي سبيس (MySpace)وفيسبوك

في عام 2003 كانت شبكةماي سبيس (MySpace) من أكثر مواقعالتواصل الإجتماعي انتشاراً، حتىأن ملاك ماي سبيس (MySpace) شرعوافي حملة لشراء المواقع الصغيرة والمتوقع أن تشكل منافسة لموقع ماي سبيس (MySpace)، وكان من بين تلك المواقع موقع صغير (في حينه) اسمه Facebook، في عام 2005 اجتمع الرئيس التنفيذي لـ Myspace مع فريق فيسبوك وقد طلب مبلغ 75 مليون دولار مقابل اتمام عملية الشراء، ما جعل مدير Myspace يرفض هذه الصفقة،الان وبعد مرور 11 عام على عرض تلك الصفقة التي لم تتم، بلغت قيمة موقع فيسبوك حوالي 17 مليار، أما MySpace فقد تم بيعه لشركة تسويق مقابل 35 مليون دولار فقط.

لامبورغيني (Lamborghini) وفيراري (Ferrari)

فيروتشيو لامبورغيني (رجل أعمال إيطالي)مؤسس شركة السيارات أوتوموبيلي لامبورغيني (شركة كانت تصنع الجرارات من بقايا المعدات العسكرية في وقتها)، ذهب الى المدعو/ اينزو فيراري (سائق سيارات ومستثمر إيطالي) ومؤسس شركة فيراري للسيارات، وأبلغه بوجود بعض العيوب في تصميم سيارات فيراري الجديدة، فكان رد إنزو فيراري: (لامبورغيني، كونك فلاحاً ربما تكون قادراً على قيادة جرار زراعي، لكنك لن تكون قادراً على التعامل مع سيارة مثل فيراري) ورداً على هذه الإهانة قرر فيروتشيو لامبورغيني صناعةسيارته، والآن ماركة لامبورغيني الفاخرة نجحت في منافسةسيارة فيراري، لو كان فيراري قبل بعرض لامبورغيني بالتعاون فإنه بالتأكيد لم يكن سيخسر نصيب سيارته في الأسواق العالمية.

صفقة بيع حصة مايكروسوفت (Microsoft) الأساسية

روست بيرت كان من أهم رجال الأعمال والمستثمرين في مجال تقنية المعلومات في الولايات المتحدة الأمريكية، في عام 1992 قام بيل غيتس (مؤسس شركة مايكروسوفت) بعرض الحصة الأساسية في شركة مايكروسوفت على روست بيرت لشرائها مقابل 60 مليون دولار فقط، لكن الأخير رفض معتبراً أن المبلغ كبير جداً،وفي عام 2002 أي بعد 10 سنوات من فشل تلك الصفقة، صنف بيل غيتس للمرة الأولى على أنه أغنى رجل في العالم، وكل هذه الأموال هي أرباح الشركة التي رفض روست بيرت أن يدفع فيها 60 مليون دولار.

عصر التصوير الرقمي وفشل كوداك (Kodak) في تحقيق هذا النجاح

على مدار 40 عام، كانت شركة كوداك (Kodak) تملك أكثر من 90% من مبيعات الأفلام الفوتوغرافية في العالم، وفي عام 1975 أخترع مهندس يعمل بنفس الشركة يدعى ستيف ساسون، أول كاميرا رقمية في العالم الا أن ادارة شركة كوداك رفضت تسويق هذا المنتج،بحجة أن التصوير الرقمي سيضر بمبيعات الفوتوغرافي العادي وبيع الأفلام، ومع مرور الوقت بدأ عالم التصوير يتحول الى العالم الرقمي، وأخذت مبيعات كوداك بالإنخفاض تدريجياً، وفي العام 2014 كانت كوداك على وشك الإفلاس، بعد انقراض التصوير الفوتوغرافي الشيء الذي انقذها هو أنها قامت ببيع جميع براءات الإختراع الخاصة بها بمبلغ 525 مليون دولار.

صفقة بيع غوغل (Google) الفاشلة

عملاق الانترنت الغني عن التعريق جوجل، كان عبارة عن شركة صغيرة تدار من كراج، في عام 1999 تفاوض رجل الأعمال الأمريكي "فينود خوسلا" ، مع مؤسسي غوغل (لاري بيج) و (سيرجي برين)، على شراء شركتهم من أجل ضمها لعملاق البحث آنذاك Excite،طلب مؤسسي جوجل مليون دولار، ولكن فينود خوسلا أصر على تخفيض الرقم الى 750 الف دولار فقط، فرفض الشابان ذلك العرض، وفشلت المفاوضات، بعد عشر سنوات من تلك المفاوضات، أصبحتقيمة جوجل السوقية تتجاوز مئة مليار دولار.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات