تصنيف العودة

أعراض التهابات الجيوب الأنفية وطرق علاجها

التهاب الجيوب الأنفية هو التهاب أو تورم في بطانة انسجة الجيوب الأنفية المجاورة للأنف، التي توجد داخل عظام الجمجمة، وهي مليئة بالهواء وتحيط بالأنف والعينين، وترتبط بتجويف الأنف عبر فتحات صغيرة، تسمح بطرح المخاط والإفرازات من التجاويف إلي الأنف وكذلك تهوية التجاويف.

فبينما تمتلئ الجيوب الصحية بالهواء، تمتلئ الجيوب المصابة بالسوائل، يمكن للجراثيم أن تنمو وتسبب العدوي، إلتهاب الجيوب الأنفية يمكن أن يكون سببه العدوئ، والحساسية، والتهيج الكيميائي، أو جسيمات في الجيوب الأنفية.

أكثر الجيوب المصابة شيوعاً هي جيب الفك العلوي والغربالي.

العوامل التي تتسبب في ألتهاب الجيوب الأنفية

هناك مجموعة من العوامل التي يمكن أن تسبب إلتهاب الجيوب الأنفية منها :-

  • نزلات البرد أو الجفاف.
  • إلتهاب الأنف التحسسي" تورم في بطانة الأنف".
  • الأورام الحميدة في الأنف.
  • حدوث تحول في تجويف الأنف وهو ما يعرف بإلتهاب الحاجز.
  • التعرض للغبار الضار والأبخرة الصناعية المحرشة.
  • وجود إنحراف في الحاجز الأنفي.
  • تضخم اللحميات الخلف لاأنفية.
  • نقص الرطوبة الكافية في الهواء.

أنواع إلتهابات الجيوب الأنفية

هناك عدة أنواع لإلتهابات الجيوب الأنفية، تختلف الأعراض ومدة إستمراها من نوع إلي آخر كالتالي:-

  1. إلتهاب الجيوب الأنفية الحاد

    الأعراض: يبدأ بسيلان، إنسداد الأنف، وآلام في الوجه، فقدان حاسة الشسم، قد يصاحب ذلك ايضا: ألم في الاسنان، رائحة الفم الكريهه، الإعياء، في هذا النوع عادة ما تكون العدوي فيروسية ناجمة في معظم الحالات عن العدوي بالفيروسات الأنفية، والفيروسات التاجية، وفيروسات الإنفلونزا، وفي أحيان أخري تسببه الفيروسات الغدانية، وفيروسات نظير الإنفلونزا.

    مدة إستمرار الأعراض : عادة ما يبدأ فجأة وقد يستمر من مدة أسبوعين إلي أربعة أسابيع.

  2. التهاب الجيوب الأنفية تحت الحاد

    تستمر أعراض هذا النوع من 4-12 أسبوع.

  3. إلتهاب الجيوب الأنفية المزمن

    الأعراض: احتقان الأنف، ألم الوجه، الصداع، السعال ليلاً، التوعك العام، تصريف أنفي أخضرأو أصفر كثيف،الشعور بإمتلاء الوجه، الحمي، الدوخة ، قد يصاحب ذلك الأعراض الآتية: صداع، رائحة الفم الكريهه، ألم اسنان، شعور بالإجهاد

    مدة إستمرار الأعراض : تستمر أعراض هذا النوع من 12 أسبوع فأكثر.

    تنقسم حالات التهاب الجيوب الأنفية المزمن إلي نوعين: الأول بها سائلوحالات بلا سلائل.

  4. التهاب الجيوب الأنفية المتكرر

    يحدث عدة مرات في السنة.

طرق علاج الجيوب الأنفية

  • مسكنات الألم البسيطة
  • أبقي في مكان ذو حرارة معتدلة
  • امتنع عن الإنحناء مع إمالة الرأس للأسفل
  • استعمل كمادات دافئة علي وجهك
  • خذ قسط من الراحة لاسيما لو صاحب الأعراض حمي
  • تجنبالأجواء الملوثة بالدخان
  • تجنب التعرض للمواد المهيجة والكيميائية والغبار
  • تجنب التمخض بشدة أثناء الزكام لأن ذلك من شأنه دغع العدوي بإتجاه الجيوب
  • تناول الأقراص المزيلة للإحتقان
  • استعمل قطرة الماء والملح
  • إشرب الكثير من السوائل، ذلك يساعد ك في الحفاظ علي سيولة المخاط وتدفقه
  • عند إصابتك بإلتهاب الجيوب الأنفية تجنب ركوب الطائرة، لأن التغير في الضغط الجوي من شأنه دفع المخاط إلي داخل الجيوب الأنفية.
  • في حالة إضطرارك لركون الطائرة، فعليك إستعمال مزيل الإحتقان قبل الإقلاع، واستخدام بخاخ الأنف مزيل للإجتقان قبل الهبوط من الطائرة بنصف ساعة
  • تجنب ممارسة رياضة الغوص حتي يتم شفائك من إلتهاب الجيوب الأنفية
  • أخذ دش دافئ يساعدك في التعاني
  • احتس الشوربة الساخنة
  • ولترخية الإفرارزات الموجودة بالجيوب الأنفية وتصريفها بشكل أسرع، يمكنك أستنشاق البخار مستخدماً فوطةلتصنيع خيمة فوق مصدر البخار
  • عليك مراجعة الطبيب، واتباع التعليمات ، وأخذ العلاج الذي سيقوم بوصفه لك
  • إن تنظيف الإفرازات والمحافظة علي الأنف مفتوحاً مع علاج المسبب المرضي للإلتهاب سواء كان جرثومياً أو فطرياً، هي المبادئ الأساسية لعلاج الجيوب الأنفية
  • إذا كنت تعاني من التهاب الجيوب الأنفية، فإن مع اتباعك بعض العلاجات المنزلية وتناول المضادات الحيوية ستشعر ببعض التحسن، في بعض الحالات ربما تزداد الأمور سةءا وتكون بحاجة لأدوية إضافية

إذا كنت تعاني من التهاب الجيوب الأنفية، فإن مع اتباعك بعض العلاجات المنزلية وتناول المضادات الحيوية ستشعر ببعض التحسن، في بعض الحالات ربما تزداد الأمور سةءا وتكون بحاجة لأدوية إضافية، لكن ما يصل إلي ثلثي الأشخاص الذين يعانون من إلتهاب الجيوب الأنفية الحادة يتعافون تماماً ودون تناول مضادات حيوية، لذا سوف يساعدك التحدث مع الطبيب علىإذا ما كان العلاج بالمضاد الحيوي ضروري لعدوي الجيوب الأنفية الحادة أم لا،أما في حالة الجيوب الأنفية المزمن يوصي بالعلاج بالمضادات الحيوية، وقد تتطلب دورة أطول من العلاج.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات