تصنيف العودة

دور الأسرة في تعليم الأطفال قيمة المال

تعليم الأطفال قيمة المال يجب أن يكون نابعًا من الأسرة باعتبارها المجتمع الصغير الأولى من الآباء والأمهات حتى يتعرض الطفل على قيمة المال، حتى لا يقع ابنك في أزمة التبذير عند الكبر وعدم معرفة أهمية المال نُقدم لكم نصائح مميزة لتغيير أسلوب التربية.

المصروف

  • يجب على الآباء بداية من عمر الـ 5 سنوات أن يُثبتوا مصروفًا محددًا لأطفالهم على أن يكون مبلغ بسيط يوميًا.
  • لا بد من تشجيع الطفل على الادخار من الصغر لمعرفة قيمة المال كما يجب متابعة مشترياته من الحلوى والطعام للتعرف على كل كبيرة وصغيرة.
  • لا بأس بإعطاء الطفل مبالغ إضافية في الأعياد ولكن لابد أن يتعرف الآباء عن الشئ الذي سيصرف فيه الطفل هذا المال.
  • عند الذهاب إلى الحدائق العامة يجب أن يقول الآباء للأطفال المبلغ المحدد للشراء ولن يحدث أي تجاوز حتى يكون الطفل محدد الفكر في الشراء ولا يذهب إلى كل شئ.

الاهتمام بالقدوة الحسنة

يحتاج الأمر إلى بال طويل وعدم الاستعجال في الحصول على نتيجة إيجابية من الأطفال، وتأكد دائمًا أنك تبني بيتًا في عقل طفلك فحاول أن تبنيه بشكل سليم.


  • تعليم الأطفال قيمة المال باتباع هذه الطريقة فعال للغاية حيث من الممكن إعطاء الطفل المزيد من المال كـ«سُلفة» على أن يُسددها لاحقًا من مصروفه، أو أن تأخذ منه الأم مبلغ حتى ولو بسيط وترده له في اليوم التالي حتى يتعلم «العطاء».
  • يجب أن يكون الآباء قدوة حسنة حتى يتحلى أطفالهم بنفس الصفات فيما يخص التعامل مع المال حتى لا يصل الأمر إلى العبادة! ويهتم الطفل بالمال أكثر من التعليم والصلاة وما إلى ذلك.

تحمل المسئولية

تعليم الأطفال قيمة المال عن طريق حساب الخسائر المادية وتوصيل المعلومات له بهدوء في حال إذا كسر أحد مقتنياته، وعلى الطفل أن يدفع جزءًا من الخسائر التي تسبب فيها حتى يتحمل المسئولية.
من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الآباء شراء كل ما يطلبه الطفل ولكن هذا الأمر يؤدي إلى الاستهتار والطمع.
حين تقف الأم في السوبر ماركت ومعها طفلها يجب أن تجعله يُحاسب على المشتريات وعد الباقي.

أضف تعليقك
المزيد من المواضيع والمقالات